أنت هنا : الرئيسية › أسئلة وأجوبة

أسئلة وأجوبة

عربية

يعرف قاموس "المعاني" التعاضد كما يلي: تعاضدَ يتعاضد، تعاضُدًا، فهو متعاضِد;تعاضد الأصدقاءُ/ الأهلُ/ الجيرانُ: تعاونوا وتناصروا وساعد بعضُهم بعضًا;وتَعَاضَدتِ الجَمَاعَة: تَعَاوَن وَتَنَاصَر أَفْرَادِهَا فِيمَا بَيْنَهُمْ. واصطلاحا هو بديل للتأمين التقليدي ومبني على تضامن فئات وأفراد المجتمع وليس على مبادئ تجارية بحتة.

عربية

يعرف قاموس "المعاني" التأمين كما يلي: 

- عقد يلتزم أحدُ طرفيه، وهو المؤمِّن، قِبَل الطرف الآخر، وهو المستأمَن (المؤمَن له)، أداءَ ما يتّفق عليه عند تحقُّق شرط أو حلول أجل في نظير مقابلٍ نقديٍّ معلوم " قسط التأمين

- عقد أو اتفاق حماية يتعهد بموجبه شخص أو شركة أن يعوض أحد الأشخاص عما يقع له من خطر أو ضرر، مقابل قيمة معينة من المال يدفعها المؤمن له إلى المؤمن دوريا.

عربية

يعتبر نظام الاحتياط الاجتماعي أحد أهم الضمانات التي يستفيد منها أجير القطاع العمومي وشبه العمومي بالمغرب. ويشتمل نظام الاحتياط الاجتماعي على مجموعة من العناصر والآليات التي ترمي أساسا إلى حماية العون العمومي من أهم الآفات التي قد يتعرض لها هو وأفراد أسرته. ويعتبر التأمين عن الشيخوخة والمرض والوفاة أهم مكونات نظام الاحتياط  الاجتماعي بالمغرب.

عربية

تشريع خاص لتدبير التامين الإجباري الأساسي عن المرض ونظام المساعدة الطبية،  ويؤطرها الظهير الشريف عدد 1- 02-296  لـ 25 رجب 1423ه الموافق لـ 3 أكتوبر 2002 بتنفيذ القانون 00-65 بمثابة مدونة التغطية الصحية الأساسية (الجريدة الرسمية عدد 5058 لـ 16 رمضان 1423 هـ الموافق ل 21 نونبر 2002). يحدد هذا القانون قواعد تسيير التغطية الصحية الأساسية لفائدة جميع الفئات الاجتماعية.

عربية

يشكل نظام التغطية الصحية أحد أهم مقومات النظام العام للاحتياط الاجتماعي بالمغرب.  وفي هذا الإطار، تقوم الدولة والهيئات العمومية ومؤسسات التأمين الخاص بتوفير  جزء من التغطية الصحية تتمثل في تحملها لمصاريف تطبيب واستشفاء وعلاج أجراء القطاع العام والخاص وذوي حقوقهم,
ويستفيد الموظف والأجير بالقطاع الخاص من نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض الذي أحدث بموجب قانون 65.00 ونصوصه التطبيقية والذي يضمن التحمل المباشر أو عن طريق التعويض اللاحق للخدمات التالية :

عربية

هو نظام للتامين عن المرض مكمل للنظام الإجباري الأساسي وتقوم بتدبيره التعاضديات.

 كما تؤمن التعاضديات تدبير الشؤون الاجتماعية التعاضدية (مصحات تعاضدية، عيادات الأسنان، مراكز الاستشارات الطبية...). ويتم تمويل هذا القطاع بواسطة اشتراكات المنخرطين فقط.

عربية

اتفاقية متعددة السنوات فوض بموجبها الصندوق CNOPS للتعاضديات المتآلف منها تدبير الملفات العادية في إطار نظام التامين الإجباري الأساسي عن المرض. وتهدف هذه الاتفاقية إلى تحسين جودة الخدمات المقدمة في إطار الاستفادة المشتركة لكلا الطرفين من الإمكانيات البشرية والمادية.

عربية

الموظف أو المستخدم الذي تعاقد مع التعاضدية بشكل اختياري للاستفادة الخدمات التي تقدمها.

عربية

الذي ينتمي رسميا بموجب القانون لنظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض، وتقتطع من أجرته مقابل ذلك اشتراكات تحدد نسبتها بموجب النصوص القانونية الجاري بها العمل.

عربية

الزوجة والأولاد الشرعيون والمتكفل بهم من قبل المؤمن الذي يستفيد من خدمات النظام التكميلي التعاضدي وكذا من الخدمات المقدمة من قبل الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي في إطار التأمين الإجباري الأساسي عن المرض.

عربية

المؤمن/ المنخرط وذوي حقوقه.

عربية

وثيقة تتضمن تفاصيل الحالة الصحية لصاحبه، وهو ضروري للتحكم الطبي في مصاريف العلاجات في إطار التأمين الإجباري الأساسي عن المرض. ويمكن الدفتر الصحي من تتبع تطور مرض ما، معرفة العلاجات المتتالية للمريض وكذا تبادل المعلومات بين مختلف المعالجين.

عربية

مبلغ من المال يؤديه المؤمن إجباريا في إطار التأمين الإجباري عن المرض وتحدد نسبته في 5% بالنسبة لنشيطي القطاع العام (2.5% على حساب المؤمن تقتطع من أجره و 2.5% على حساب المشغل). و 2.5% بالنسبة لأصحاب المعاشات من القطاع العمومي.

مبلغ من المال يؤديه المنخرط في إطار التأمين التكميلي التعاضدي عن المرض وتحدد نسبته 1.8 % من الدخل الأساسي بالنسبة للقطاع التعاضدي دون ان يتعدى المبلغ 50 درهما شهريا وهو الحد الأقصى.

عربية

موافقة قبلية من قبل الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي وضرورية قبل القيام ببعض الأعمال الطبية كتقويم الأسنان والاستشفاءات لدى المؤسسات العلاجية...

عربية

المقصود بالإعفاء من الحصة المتبقية على المؤمن هي الحالة التي لا يؤدي فيها المؤمن أي مبلغ عند العلاج.

عربية

تتحمل التعاضدية تكاليف نقل الجثمان إلى المغرب، غير أن هذه العملية مرتبطة  بموافقة الصندوق الوطني الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي على الاستشفاء بالخارج.

Newsletter